رسالة الدافع Motivation Letter

رسالة الدافع Motivation Letter

 

تعتبر رسالة الدافع (الحافز) من أهم الخطوات الجوهرية التي بشأنها أن تأخذ بيدك نحو الحصول على مقعد دراسي في الجامعات الدولية، فهي فرصتك للتعريف عن نفسك والتي سوف يتم تقييمك من خلالها، واعتمادها بشكل أساسي من قبل أغلب المنح الجامعية لقبولك بالجامعة.

 

أهمية كتابة رسالة الدافع //

  • تعد الوسيلة التي يمكن الاعتماد عليها لإبراز نفسك وتوضيح الأسباب التي تدفع جامعة معّينة لاختيارك من بين بقيّة المتقدمين. وهي وسيلتك لوصف دافعك للتقديم على برنامج دراسي معيّن والخبرة التي ساعدتك على اتخاذ القرار بإكمال دراستك في هذا المكان.
  • تعكس شخصيتك وأهدافك المستقبلية وطموحاتك. وكلّما كانت الرسالة أكثر احترافية، كلّما برزت شخصيتك كالشخص الأكثر من مثالي للحصول على الفرص المستهدفة.

 

أهم الشروط التي يجب مراعاتها عن كتابة رسالة الدافع //

  1. أن تكون الرسالة مختصرة ومحدّدة، حيث يفضّل ألا يتجاوز طول الرسالة صفحة واحدة كحدّ أقصى.
  2.  يجب أن تتضمّن فقرة يعرّف فيها المتقدّم عن نفسه.
  3.  يجب أن يتم ذكر الدافع وراء التقديم لهذه الفرصة (منحة دراسية، فرصة تطوّع، تدريب لدى منظمة غير ربحية…الخ) في الرسالة.

 

الخطوات التي ستضمن لك كتابة رسالة الدافع الخاصة بك باحترافية //

من الجدير ذكره أن هناك طرق عديدة لكتابة محتوى رسالة الدافع، وسنذكر هنا طريقتين شائعتين لذلك، يمكنك استخدام ما تجده مناسبًا لك: 

  1. يمكنك تقسيم المحتوى إلى 3 فقرات رئيسية: مقدّمة، محتوى رئيسي، وخاتمة.
  2.  أو يمكنك تقسيم المحتوى إلى فقرات قصيرة يتراوح عددها ما بين 3-7 فقرات مترابطة وتطرح أفكارًا متسلسلة ذات علاقة بالفرصة التي تقدّم لها. حاول أن تستخدم جملة إلى 3 جمل في كل فقرة.

 

بغض النظر عن الطريقة التي اخترتها لكتابة رسالة الدافع الخاصة بك، احرص على تسلسل الأفكار بسلاسة وانتظام بالشكل التالي في رسالتك كونها ستساهم وبشكل كبير في تعزيز رسالة الدافع وزيادة فرصة قراءتها وتأهلك لمرحلة المقابلة الشخصية: 

 

  • اعتني بمظهر الرسالة كخطوة أولى:

 

** عليك مراعاة شكل الرسالة بذكر عنوانك الحالي ثم التاريخ الكامل ليوم كتابتك للرسالة بأعلى يسار الصفحة، وألا تتجاوز الرسالة صفحة واحدة أو صفحتين فقط (500 كلمة تقريباً).

** عليك أيضا التأكد من عدم وجود أية أخطاء إملائية والكتابة بلون أسود واستخدام خطوط واضحة مثل Arial Roman times وبالتأكيد تكون الرسالة بلغة الدراسة المطلوبة بالمنحة.

 

 

  • عرَف بنفسك وبتخصصك الدراسي:

 

** ويشمل التعريف اسمك ومواليدك وماذا وأين تدرس؟ أو ما الذي ترغب بدراسته؟

** أضف إلى ذلك مهنتك إن حصل وعملت بأي مهنة أو وظيفة، عن اللغات التي تتقنها ولغتك الأم، الهوايات والنشاطات التي تقوم بها، وأي أعمال تطوعية اشتركت بها وما كانت مسؤولياتك فيها وإذا ما كان ذلك له علاقة بتخصصك أو التخصص الذي تنوي دراسته.

 

 

  • تحدَث عن دوافعك:

 

** ربما يكون هذا هو الجزء الأهم في الرسالة، وهنا عليك شرح سبب طلبك للمنحة واختيارك للجامعة والمدينة بمعلومات موثوقة عن الجامعة أو المدينة ومستوى التعليم بها وكيف ستكون متميز علمياً وثقافياً عند الدراسة بها بالمقارنة مع الدراسة ببلدك الأم.

ولا تنسى التركيز على العوامل التي تجعلك من الأشخاص الجديرين بالحصول على المنحة من خلال ذكر المعارف والمهارات التي تمتلكها والنقاط التي تميزك، بالإضافة إلى الخبرة المهنية.

 

 

  • قدَم اثباتات:

 

** من الضروري تقديم شكل الإثباتات التي تعطي انطباع بأنك قادر على النجاح في متابعة الدراسة، هنا يمكنك الحديث عن معدلاتك الدراسية السابقة إذا ما كانت جيدة، أو إن لم تكن جيدة يمكنك ذكر أسباب مقنعة وظروف واجهتك ولم تساعدك على تحسين معدلك الدراسي، يمكنك الحديث عن ظروف تغلبت عليها في سبيل إكمال دراستك والتقديم لهذه الجامعة.

 

 

 

 

  • اذكر أهدافك المستقبلية:

 

** من الضروري التطرق إلى مشاريعك المستقبلية، وكيف ستستفيد من شهادتك واختصاصك لتطوير المجتمع من حولك سواء في بلد المنحة أو بلدك الأم، وما هي نظرتك لنفسك في حال حصلت على القبول.

** وأخيراً تختم الرسالة بالشكر على قراءة طلبك مع ذكر اسمك الكامل وتوقيعك باللون الأزرق حصراً إن كان يستلزم الأمر ذلك.

مع العلم أن رسالة الدوافع هذه قد تختلف مضمونها من منحة إلى أخرى وبحسب الفرع والجامعة التي تقوم بالتقدم عليها، وما أهداف الجهة التي تقدم المنحة، وبالتالي لا بد لمضمون الرسالة أن ينسجم مع هذه الأمور ولذلك فإنه من الضروري قبل كتابتك لرسالة الدافع، القيام ببحث بسيط عن الجامعة والمنحة (أهدافهم – رؤيتهم – إنجازاتهم السابقة).

 

لمسات تعزز قوة رسالة الدافع الخاصة بك //

  • تجنب تكرار الأفكار وأجعل أسلوب إيصال المعلومات واضح.
  • تجنب استخدام المصطلحات التي تجعلك تبدو غير واثق أو متأكد من معلوماتك.
  • لا تجعل رسالتك طويلة جداً (لأنّك ستجعل القارئ يشعر بالملل).
  • اجعل الايميل الخاص بك يبدو بشكل احترافي مثلاً الاسم، الكنية@GMAIL.COM).)
  • تجنب استخدام رسائل الدافع الجاهزة وإنما يمكن الاستفادة من بعض الأفكار الواردة بها ومن ثم صياغتها بأسلوبك الخاص.
  • التميز والوسطية سيد الموقف، فبقدر تميزك بالمعلومات وبالأسلوب تزداد فرصك بالقبول أكثر.

 

ما الفرق بين رسالة الدافع ورسالة التغطية //

رسالة الدافع: تستخدم عادة عند التقديم لجامعة أو مؤسسة أكاديمية، أو لمنظمة غير ربحية أو لفرصة تطوّع. 

رسالة التغطية: ستخدم عند التقديم لفرصة عمل أو تدريب عملي أو أيّ فرصة مدفوعة. وتعتبر حينها مكمّلاً للسيرة الذاتية، حيث يتمّ في هذه الرسالة ذكر المنصب الذي تمّ التقديم إليه وتوضيح كيف أنّ مؤهلات المتقدم تتوافق مع متطلبات الوظيفة. 

 

ماذا تنتظر؟ سارع بكتابة رسالة الدافع الخاصة بك وانطلق بها نحو عالم الفرص!

Open chat